لشكر: مذكرة بنموسى بعيدة عن أي توجه نحو الدولة الاجتماعية

 

علق إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، اليوم السبت خلال انعقاد المجلس الوطني للحزب ،على المذكرة التي صدرت يوم أمس المتعلقة بتنظيم مباراة التعليم بالتعاقد.

وقال إدريس لشكر “إن هذه المذكرة ضد قانون الوظيفة العمومية الذي يحدد سن التوظيف في 45 سنة بالنسبة للفئات التي سترتب في السلم العاشر، وضد القوانين الأساسية لأطر الأكاديميات كما تم تعديلها والتي تحدد 40 سنة سقفا للتوظيف”

وأضاف “ذهبت هذه المذكرة لحصر السن في 30 سنة دون مبررات معقولة، مما يجعل فئات واسعة من الشابات والشباب الذين كانوا ينتظرون الإعلان عن هذه المباريات  مقصيين مما يفاقم حالة الإحباط، وأغلبهم من خريجي الجامعات ذات الاستقطاب المفتوح الذين ليست لهم فرص كثيرة لولوج سوق الشغل” “وأنه لا يمكن أن نعتبر هذا الإجراء سوى ترجمة للتوجهات الحكومية النيوليبيرالية، البعيدة كل البعد عن أي توجه نحو الدولة الاجتماعية، وتكشف تهافت ادعاءاتها”.

وتجدر الإشارة أن المذكرة وضعت شروط من بينها الحصول على ميزة في البكالوريا والإجازة، وأن لايتجاوز المترشح 30 سنة، بالإضافة إلى عدم ارتباطه مع مؤسسة تعليمية خاصة.

www.ma5tv.ma



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...