قيادي بحزب “الكتاب” ينتقد قرار شكيب بنموسى

ما 5 تيفي-سفيان باقة 

انتقد رشيد الحموني عضو المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية والبرلماني عن دائرة بولمان، يوم أمس السبت 20 نونبر 2021، شروط الترشح لمباراة التعليم.

وقال الحموني  “قرار الوزير هو اعتراف بفشل الرهانات الاستراتيجية للحكومة و هذا ما سيعزز الحلقة المفقودة للثقة بينها وبين الشعب، ولجوء الحكومة إلى الاقتصار على فئة عمرية يرسخ سياسة الإقصاء والتهميش الممنهج، وشخصيا هذا القرار لايلزمني كسياسي نظرا لما يكرسه من تراجع حقوقي و اجتماعي و كذلك تراجع جوهر الإصلاح والعدالة الاجتماعية التي طالما نددنا بها وسنقوم بكل المبادرات الرقابية والسياسبة للتصدي لهذا الخرق القانوني والدستوي”.

وأضاف “فبدل من تفريخ المعيقات والعراقيل ضد آفة البطالة في البلاد فكان من المفروض أن يكون الحل بيد الحكومة ،إن القضاء على البطالة أو تخفيف معدلاتها لا يأتي من خلال تعطيل مجهودات القوى العاملة والاستغناء عن الكفاءات والمهارات والمعارف المكتسبة بتحويلها إلى عطلات، لأنه يعني باختصار معالجة الخطأ بأكبر منه من الأخطاء”.

وأشار “حتى الشعوب المتقدمة تعمل بشعار خبرة الخريجين المجتازين وليس بمعالجة البطالة من خلال تعطيل الكفاءات وأصحاب الشواهد، و لعل المغاربة بكل أعمارهم قد اغنوا العالم بقدراتهم وطاقتهم و مهارتهم لا يستحقون أن يتحولوا لهذا السبب أو ذاك من عاطلين إلى معطلين لان الاقتصاد وما يرتبط به من حلقات وبعض جوانب الأمور والتفصيلات لا تدار بالشكل الموضوعي والمطلوب”.
كما أكد “أنه لا داعي للعض على الفرص المتاحة و لا على أمل المغاربة في الحق في الشغل، فقرار ربط اجتياز المباراة بشروط السن يخدم تقويض الحقوق و تقزيمها وخرق سافر للقانون الاساسي الذي حدد سن المباراة بين 18و40 سنة، و كذلك ضرب التزامات النموذج التنموي في عرض و حتى طول الحائط و تعويضه بنموذج الظلم الاجتماعي”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...