المستشفى الإقليمي بمديونة يعيش على وقع صفيح ساخن

يعيش للمستشفى الإقليمي لمديونة، على وقع صفيح ساخن، مؤخرا، بعد الزيارة المفاجئة للمدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة الدار البيضاء سطات، الدكتور عبد المولى بولمعيزات.

ووفق المعلومات المتوفرة لقناة “ما 5 تيفي”، فإن عبد المولى بولمعيزات، قام بزيارة مفاجأة من أجل الوقوف على حجم الاختلالات، حيث دخل للمستشفى مثل باقي المواطنين العاديين، وأخذ يلاحظ العشوائية في التدبير التي بداية من رجال الأمن الخاص إلى الأطر الصحية. 

ولا يقوم الأطر الطبية وفق ما عاينه المدير الجهوي، بمهامهم حيث لاحظهم أنهم متواجدين بغرفة استراحة الأطباء والممرضين، مجتمعين رغم توافد المرضى، وتعالي أصواتهم بدون احترام تام للتدابير الاحترازية الموصى بها.

وأكدت المصادر ذاتها، أن هذه الزيارة تسببت في حالة إرباك كبير لجميع الأطر الصحية، واستحسان لدى الساكنة، بعد عيشهم لسنوات على وقع الاختلالات وسوء التدبير.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...