مطالبة منتجي الدواجن واللحوم بالتخفيف من الاجراءات الاحترازية في ظل الجائحة

نظرا لما عرفه العالم وبالخصوص المغرب من أزمات في ظل الازمة الصحية المتعلقة بكوفيد 19 ولتضرر عدة قطاعات من بينها قطاع بيع الدواجن، طالب منتجوا اللحوم والدواجن من السلطات الحكومية المختصة التدخل في ما يخص الزيادات التي عرفها هذا القطاع والتي تظهر بشكل جلي في أسعار البيع للعامة .

كما تضمنت مطالبة منتجي اللحوم البيضاء ضرورة دعم العلف المخصص للدواجن.

وأكد في نفس الاتجاه رئيس جمعية منتجي اللحوم و الدواجن بالمغرب مصطفى منتصر في تصريح خص به أحد الجرائد المغربية، أن هذا الخلل عائد بالاساس الى الضروف الاستتنائية التي عرفها العالم مما أدى الى ارتفاع المواد الاولية، وارتفاع أسعار الأعلاف مما وجب التدخل على وجه العجلة للحيلولة دون انهيار هدا القطاع لاسيما أن العديد من المنتجين اصبحوا على حافة الافلاس .

ونجد أن الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن في بلاغ لها, تؤكد أن الزيادات جاءت بشكل متتالي في اسعار الأعلاف، مع انخفاض بعضها تارة و الصعود تارة اخرى، مما اصبح يتقل كاهل التكلفة ليصل الى مستويات قياسية بلغت 14 درهما للكيلوغرام من الدجاج المربى في الضيعة .



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...