هذا ما فعلته كورونا بالمدينة السياحية مراكش

 ما5تيفي

 

ألحق فيروس كورونا بالقطاع السياحي والاقتصادي لمراكش أزمة خانقة تتسم بالمأساوية، وذلك مند تفشي الوباء.

 

وشهدت الأنشطة الاقتصادية المرتبطة بالمجال السياحي و المتمثل في الإيواء السياحي، و الحرف اليدوية وكل ما يتعلق بما هو ثقافي وتجاري تدهورا وتراجعا بسبب أزمة فيروس لم يكن رحيما بالبشرية البثة،نشر ضرره على جميع النشاطات أوقفها وبعثر أوراقها لتنحني نسبة الدخل وبذلك يكون قد انتصر.

 

واستقبل مطار مراكش المنارة خلال نصف الأول من سنة  2021, 225 ألف مسافر بعد أن تم استئناف الرحلات الجوية وذلك ما أسفر عن تدبدب طفيف بوصول عدد الركاب إلى 221 ألف و 267 ألف بين شهر يوليو و يوليوز،حسب ما أكده المكتب الوطني للمطارات.

 

وبسبب قرار الإغلاق شهر نوفمبر الماضي، سقطت المرضوضية وعاد الوضع لحالة الركود،ومن بين الفئات الأكثر تضررا أرباب الفنادق والمطاعم والملاهي الليلة، اضافة إلى وكالات السفر، لينطلق عرين البطالة في الانتشار ليشمل مراكش ونواحيها بشكل قياسي بلغ نسبة 8.7.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...