“طاغ” بحي سيدي عثمان يعرض سلامة الساكنة للخطر ويسعى الى الاستلاء على الحي بأكمله

ما5تيفي

 

تعيش ساكنة حي سيدي عثمان بالدار البيضاء حالة من الهلع والخوف يتسبب فيهما شخص طاغ قاطن بنفس الحي, يتعرض سبيل المارة ليل صباح ويعرضهم للتهديد.

 

وفي تصريح صحافي لقناة ما 5 تيفي، قالت سيدة تقطن بالحي نفسه أن الشخص طاغ بصفة مبالغ فيها، ويقوم بتربية الكلاب الشرسة ويطلقهم على المارة اضافة الى تعريضهم للضرب بأسلحة بيضاء لا يفرق بين كبير وصغير حتى المسنون لم يسلموا من هذا الوحش الآدمي كما وصفوه.

 

وكانت سيدة أخرى قد تعرضت للاعتداء من طرف الشخص ذاته، تسبب لها في جروح خطيرة على مستوى اليد بعد أن ضربها بسكين حاد كاد أن يتسبب في بثر يدها.

 

وأضاف المصدر ذاته أن الجاني اعترض سبيل والدها المسن الذي يعمل كحارس ليلي بحد الأسواق الشعبية بالحي ذاته، هاجمه ليلا بعصى وبصحبته الكلاب الشرسة ورمى به أرضا غير مبال لسنه الكبير، ولم يكتف بهذا القدر ورحل بل انطلق في سبه وشتمه بشتى العبارات النابية ويهدده بالقتل.

 

لم يقف الأمر عند هذا الحد، بل يسعى الى خلق الرعب في قلوب ساكنة حي سيدي عثمان بتهديدهم بالقول نقلا عن المصرحة،” غادين توليو تخافو مني، او أنا غادي نحكم سيدي عثمان كامل او غادي نولي نتحكم فيكم”..

 

ويقوم الجاني بجولات ليلية يومية بأزقة الحي رفقة مجموعة من الملثمين يرتدون أقنعة لا تكاد ترى أعينعهم، مسلحين بأسلحة بيضاء يخلقون الرعب في الساكنة ويعرضون سلامتهم للخطر.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...