الأزمي: حكومة العثماني ليست مسؤولة عن الديون و”كورونا” بسببها استرد المغرب عافيته

ما 5 تيفي – حمزة بصير

 قال إدريس الأزمي الإدريسي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، اليوم الإثنين، إن حكومة سعد الدين العثماني ليست السبب الرئيسي في ارتفاع مديونية المملكة.

وأضاف الأزمي، في مداخلة له في يوم دراسي لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، حول مشروع قانون المالية لسنة 2022، أن أزمة “كوفيد-19” سببت الديون لجميع بلدان العالم، حيث كان يفترض ألا نصل إلى  65 في المائة من المديونية، وأن تنخفض إلى سقف 60 في المائة، حيث ارتفعت إلى 76 في المائة خلال هاته السنة.

وأبرز قيادي “البيجيدي”، أنه مقارنة ببلدان أخرى فإن المملكة أفضل، مقارنة مع فرنسا التي وصلت نسبة الدين من الناتج الداخلي الخام نسبة 115 في المائة، وفي دول أخرى بلغت النسبة 150 في المائة.

وأبرز إدريس الأزمي، أن فيروس “كورونا” كان السبب في استرداد العالم والمغرب عافيته بعد اتخاذ عدد من الإجراءات التي ساعدت في استعادة الاقتصاد بعضا من عافيته، منتقدا الإجراءات الضريبية في مشروع قانون المالية لسنة 2022.

وأوضح المتحدث ذاته، أن حكومة العثماني تركت للجالية قانون إطار للإصلاح الجبائي، بمثابة خارطة طريق للنهوض بالمملكة إلى الأفضل، لكن رئيس الحكومة الجديد عزيز أخنوش وباقي الأعضاء لم يبدؤوا في تنزيله وليست لهم النية في ذلك.

www.ma5tv.ma



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...