جمعيات تطالب المسؤولين بإنقاذ نهر وادي ملوية من الجفاف

ما 5 تيفي – وكالات

دعت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني، اليوم السبت، المسؤولين إلى إنقاذ نهر وادي ملوية من الجفاف، محذرة من وقوع كارثة بيئية.

وذكرت 11 جمعية في بلاغ مشترك لها، بأن “الدراسات العلمية التي أجريت على موقع مصب النهر، أثبتت أن التنوع البيولوجي يتدهور باستمرار، وأن العديد من النظم البيئية قد بلغت مرحلة نهائية من التدهور”.

وحذر البلاغ من وقوع “كارثة بيئية وشيكة، خاصة في ظل تخفيض إمدادات المياه بعد إنشاء العديد من السدود ومحطات الضخ العامة والخاصة”.

وتابع: “زيادة معدل ملوحة المياه الجوفية والسطحية واختفاء أكبر غابة ساحلية، وتدهور الأشجار، وتآكل الشاطئ، واختفاء الكثبان الرملية، أدى إلى انعدام اتصال النهر بالبحر المتوسط لأول مرة في تاريخه”.

وتزامنت هذه الدعوة مع عجز نهر “وادي ملوية” عن بلوغ مصبه بالبحر المتوسط لأول مرة في تاريخ المغرب، والذي يعد أحد أكبر الأنهار بالمغرب، إذ يبلغ طوله 600 كلم، وينبع من جبال الأطلس المتوسط والكبير وجبال الريف.

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...