خسائر هائلة يتكبدها مستثمرو النحل ببني ملال خنيفرة

بسبب ظاهرة غريبة لم يسبق لها مثل، تكبد مربوا النحل بجهة بني ملال خنيفرة بعد أن فقدوا مئات من خلايا المناحل، والتي تتمثل في موت طوائف النحل بشكل غير متوقع باستثناء الملكة نسبة قليلة منهم .

وخلق هذا الأمر أزمة في نفوس المزاولين لهذا القطاع خاصة أرباب التعاونيات الكبرى التي تقدر خسائرهم بالملايين من السنتيمات.
وحسب ما عبر عنه أمين الحبيب، رئيس تعاونية مناحل المغرب, ان حجم الكارثة مهول وعصي، وما حدث لم نجد له تفسير على الرغم من تجربنا الكبيرة في الميدان، معلنا أن هناك مناحلا تضررت مائة بالمائة، بينما توجد من كانت نسبة الضرر بها بين 50 و 90 بالمائة، وفقدت التعاونية 700 خلية نحل بقيمة مالية تصل ل 50 مليون سنتيم .

وبدوره قال الغني محجوب، امين المال بتعاونية مناحل بوتافوكت لتربية النحل نواحي فم الجمعة، الذي كان في حوزته حوالي 275 خلاية نحل نواحي بني ملال، لقد كانت مفاجئة لنا بعد 20 يوما من زيارة المكان باختفاء خلايا لنحل كان مشهدا مرعبا .

وأضاف المصدر ذاته, “مما وجدنا انفسنا امام 276 خلية فارغة، و رغبة من مربوا النحل في البحت عن خلفية ما حدث تم ابلاغ السلطات المحلية و المديرية الاقليمية للفلاحة ومكتب السلامة الصحية للمنتجات الغدائية بالاقليم، مما وجب حضور لجنة لمعاينة الوضع الحاصل الا انه لحد الساعة لم يحصل اي تفسير لما حدت بخلابا النحل.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...